ألأخبار
Search
ألبحث في الموقع
> ألأخبار
صوت اسرائيل<iba
Photo: GettyImages

عدد الفلسطينيين في الاردن ودورهم الاقتصادي في هذا البلد

نشر لأول مرة:
26.05.11 - 22:00

كم عدد الفلسطينيين المتواجدين في الاردن, سواء كانوا من اللاجئين او ممن يحملون الجنسية الاردنية؟ وما دورهم في الاقتصاد الاردني؟ هذا السؤال طر حه بلال عبر البريد الاليكتروني.

ليست هناك معطيات رسمية حول عدد الفلسطينيين في الاردن, علما بانه لا تتوفر احصاءات رسمية حول التركيبة الديموغرافية في هذا البلد, فضلا عن كون تلك المعطيات بالغة الحساسية سياسيا واجتماعيا.
ومع ذلك هنالك تقديرات اردنية رسمية تشير, الى ان الفلسطينيين يشكلون زهاء ثلاثة واربعين بالمائة من مجمل تعداد الاردن, البالغ ستة ملايين وخمسمائة الف نسمة, فيما تشير تقديرات غير رسمية, الى ان الفلسطينيين يشكلون زهاء خمسة وخمسين بالمائة من سكان الاردن, أي ما يزيد عن ثلاثة ملايين نسمة.
ويقول البروفيسور (اشير ساسير) الخبير بشؤون الاردن في جامعة تل ابيب, في مقال له بعنوان: "ديموغرافيا وسياسة في الاردن", ان معظم الفلسطينيين الذين يقطنون الاردن حاليا, قدموا اليه من المناطق الواقعة غربي نهر الاردن منذ عام 1948 , بينما كانت الاقلية منهم قد استقرت في الاردن خلال فترة الانتداب البريطاني, وحتى قبل ذلك.
وبعد حرب 48, ولا سيما بعد ضم الضفة الغربية الى الاردن عام 1950 , انضم حوالي تسعمائة الف فلسطيني, نصفهم لاجئون الى سكان الاردن, الذين بلغ عددهم انذاك اربعمائة الف نسمة. وفيما استقر زهاء مائة الف من اللاجئين الفلسطينيين في الضفة الشرقية من نهر الاردن, فان الباقين منهم استقروا في الضفة الغربية, الى جانب سكانها الاصليين.
وقد اصبح جميع الفلسطينيين القاطنين في الاردن مواطنين اردنيين, حيث كان الاردن البلد العربي الوحيد الذي منح كافة الفلسطينيين المتواجدين في أراضيه جنسيته, لاجئين كانوا, ام غير لاجئين.
ويقول البروفيسور (ساسير), ان الفترة التي تلت ضم الضفة الغربية الى الاردن, شهدت انتقالا مستمرا لسكان الضفة الغربية الى الضفة الشرقية, لأسباب اقتصادية.
ثم في اعقاب حرب 67, نزح الى الضفة الشرقية حوالي مائتين وسبعين الفا من سكان الضفة الغربية, اضافة الى خمسة واربعين الف شخص من قطاع غزة.
واستمرت حركة انتقال سكان الضفة الغربية الى الضفة الشرقية, ثم منها الى الدول الخليجية طوال السبيعنات بمعدل بضعة الاف شخص سنويا, علما بان الدول النفطية مرت خلال تلك السنوات بفترة من الازدهار الاقتصادي.
اما موجة الهجرة الفلسطينية الكبيرة الثالثة التي شهدها الاردن, فتلت حرب الخليج الاولى عام 1991, حيث وصل اليه ثلاثمائة الف فلسطيني طردوا من الكويت, وكان نصفهم يحمل الجنسية الاردنية. ويذكر ان طرد الفلسطينيين من الكويت جاء ردا على موقف منظمة التحرير الفلسطينية ورئيسها انذاك ياسر عرفات المؤيد للعراق ولرئيسه انذاك صدام حسين, الذي اقدم على غزو الكويت في صيف عام 1990.
وفي الوقت الراهن يقدر بان ثلثي عدد الفلسطينيين القاطنين في الاردن يحملون الجنسية الاردنية, فيما يعتبر الباقون منهم لاجئين. وتشير التقديرات, الى ان زهاء عشرين بالمائة من اللاجئين الفلسطينيين يسكنون في ثلاثة عشر مخيما, عشرة منها رسمية وثلاثة غير معترف بها من قبل الاونروا. اما الاغلبية العظمى من اللاجئين, فيعيشون في المدن الاردنية الثلاث الكبرى: عمان واربد والزرقاء. والجدير بالذكر بهذا الصدد, ان العديد من اللاجئين في الاردن كانوا قد انتقلوا من المخيمات الى المدن الكبرى, بعد ان تيسر لهم ذلك اقتصاديا, لتحل محلهم في المخيمات عائلات اردنية فقيرة, ليست من اصل فلسطيني.
وفيما يخص دور الفلسطينيين في الاقتصاد الاردني, فيرى البروفيسور (غاد غيلبار) الخبير في الشؤون الاقتصادية لبلدان الشرق الاوسط في جامعة حيفا, انه كانت للفلسطينيين مساهمة كبيرة في تحريك وتنشيط الاقتصاد الاردني, وانهم لعبوا وما زالوا يلعبون دورا بارزا في القطاع الخاص, ولا سيما في فرعي المال والعقار, حيث ان العديد منهم رجال اعمال ومبادرون ومستثمرون. ومن اهم هؤلاء طلال ابو غزالة مؤسس وصاحب مجموعة طلال ابو غزالة الدولية للخدمات المهنية, اضافة الى اسرة (شومان) الفلسطينية مؤسسة وصاحبة البنك العربي, التي كانت قد استقرت في الاردن قبل حرب 48.
ويذكر أخيرا ان عدد الطلاب الجامعيين الاردنيين من اصل فلسطيني هو عال, ولهم تمثيل واسع في اقسام العلوم الطبيعية والطب في مؤسسات التعليم العالي الاردنية.

العودة>>
أخر الأخبار
04:54 27.03.15
Click to listen to the Arabic Radio News by the hour
Arabic Radio Broadcasts
برامج صوت اسرائيل
View an Arabic Program
تفاصيل صفحات البرامج

حوار الأسبوع

العلاقات الاسرائيلية الاوروبية - حوار مع الدكتور عوديد عيران

المزيد

ملفات شرق اوسطية ساخنة

القناة 33 تستضيف محرر الشؤون الشرق اوسطية حول الملفين الايراني والعراقي

المزيد

مقتطفات من الصحف العربية

المسؤول الحمساوي غازي حمد يقر , في حساب ثاقب للنفس , بان الفلسطينيين لم يحققوا أهدافهم ليس عن طريق الكفاح المسلح وليس عن طريق المجتمع الدولي

المزيد

المنبر الحر

حتى الافتراء يحتاج الى شيء من المنطق

المزيد

عربيل يستضيف

الأعراس في اسرائيل…من عفوية الفرح الى استعراض مترف

المزيد

من نحن

صوت اسرائيل باللغة العربية

المزيد
Israel Broadcasting Authority
ألبث المباشر
ألأخبار
اخبار التلفزيون
برامج قناة 33
محليات
الشرق الأوسط
دوليات
السياسية
حوادث وقضايا
ثقافة, فن وترفيه
التربية والتعليم
الاقتصادية
زاوية الوفيات
برامج صوت اسرائيل
لائحة البرامج
ترددات البث
روابط
إتصل بنا
ألأحوال الجوية
1625اورشليم القدس
1525تل أبيب
1524حيفا
1524الناصرة
الدعم الفني|خارطة الموقع|إتصلوا بنا| RSS
جميع الحقوق محفوظة 2010 سلطة البث شروط الاستخدام
Copyright 2010 Israel Broadcasting Authority. All Rights Reserved