شريط الأخبار
Search
ألبحث في الموقع
> شريط الأخبار
صوت اسرائيل<iba
فهد المصري
1
/
4

خاص لعربيل ! المعارضة السورية وإسرائيل : شهر العسل ؟

خاص لعربيل: فهد المصري منسق جبهة الإنقاذ الوطني في سوريا: "رسالتنا إلى الشعب الإسرائيلي شكّلت صدمة للجناح المتطرف في النظام السوري وحلفائه". "ندعو إسرائيل إلى إقامة منطقة امنة في الجنوب السوري". "حزب الله حاليا على وشك الانتهاء من بناء نفق جديد في سهل الزبداني يصل بين سورية ولبنان لنقل الأسلحة… فهل ستقف إسرائيل تتفرج على هذا المشهد"...

نشر لأول مرة:
11.12.16 - 11:00

يوسي نيشر محرّر الشؤون الشرق أوسطية

فهد المصري منسق جبهة الإنقاذ الوطني في سورية المعارضة وجّه قبل أيام قليلة رسالة نادرة إلى الشعب الإسرائيلي أكد فيها أن سوريا الجديدة (في مرحلة ما بعد الأسد) لن تكون دولة معادية لإسرائيل. وبعد أيام على توجيه الرسالة يدلي السيد فهد المصري بحديث خاص لمحرّر الشؤون الشرق أوسطية يوسي نيشر يؤكد فيه أن رسالته للشعب الإسرائيلي شكّلت صدمة للجناح المتطرف في نظام الأسد ولحلفائه. كما يعقّب منسّق جبهة الإنقاذ الوطني في سوريا في سياق الحديث على الغارات الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت مواقع في الداخل السوري مرحّبًا بتصريحات وزير الدفاع ليبرمان بشأنها موضحًا أن المعارضة السورية لم تطلب من اسرائيل التدخل في الحرب في سوريا داعيًا الحكومة الإسرائيلية إلى العمل على إقامة منطقة امنة في الجنوب السوري. الجزء الأخير من حديث فهد المصري مع محرر الشؤون الشرق أوسطية يتناول التوقعات بالنسبة لعهد ترامب وانعكاساتها على الملف السوري.

فيما يلي النص الكامل للحديث:

سؤال: كيف وجدت ردود الفعل في صفوف السوريين على رسالتك إلى إسرائيل؟


فهد المصري: أولا لابد من التأكيد أن رسالتنا للشعب الإسرائيلي لا علاقة لها بالأحداث العسكرية في حلب فنحن نعتبر الفصائل الإسلامية المسلحة المتطرفة والمتشددة أو الإرهابية في حلب وغيرها لا تمثل أجندة الشعب السوري وثورته وهذه الفصائل تتحمل مع روسيا وإيران وأدواتها ونظام الأسد كامل المسؤولية عن تدمير حلب وغيرها من المناطق السورية وتشريد الملايين من المدنيين العزل والأبرياء وتعريضهم لكل أنواع الخطر والموت والحصار والتجويع. رسالتنا للشعب الإسرائيلي كانت جاهزة من عدة شهور إلا أننا اخترنا هذا التوقيت لنشرها بناءًا على قراءتنا للمشهد السياسي.


أردنا من خلال رسالتنا للشعب الإسرائيلي أن نضع الحجر الأساس لبناء مرحلة جديدة صحية وصحيحة ليس لسورية فحسب بل للمنطقة برمتها. أردنا أن نعلن نيتنا لبناء عهد جديد للمنطقة بعيداً عن الأوهام والشعارات الكاذبة بما يضمن الأمن والأمان والسلام والاستقرار والتنمية لكل شعوب المنطقة. أكثر من ستين سنة والأنظمة العربية المتخلفة بهدف الحفاظ على وجودها تبيع الأوهام والشعارات الكاذبة لشعوبها وتبني جدران الكراهية والحقد والتخلف. نحن الآن ندشن مرحلة تاريخية جديدة. نحن نمتلك الشجاعة والقوة الكافية لإخراج منطقتنا من مستنقع الجهل والتخلف والانحطاط والشعب السوري قدم للعالم برمته دروساً لأنه حطم جدار الخوف وأفشل بعزيمته وصموده كل المخططات التي تستهدف وجوده وتفتيت وحدته الوطنية والترابية.


رسالتنا كانت بمثابة الصدمة للجناح المتطرف في النظام السوري وحلفائه لأنها تنتزع منهم الأوراق التي يتاجرون فيها للبقاء في السلطة وعلى رأسها مسألة إسرائيل وأمنها والمسألة الفلسطينية ولعبة الإرهاب.
يجب عدم تناسي تهديدات رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد الذي ربط أمن إسرائيل بأمن النظام السوري وكذلك التهديدات الصريحة للمفتي أحمد حسون لإسرائيل وأوروبا بإرسال انتحاريين والقيام بعمليات إرهابية. الأسد وحليفه الإيراني حاولوا تشويه رسالتنا واعتبروها طلبا للتدخل العسكري الإسرائيلي في سورية بل وصفني إعلامهم بالخائن والعميل لإسرائيل وهذا أمر متوقع. الغالبية العظمى من ردود الفعل من السوريين رحبت وكانت أكثر من إيجابية بل تلقينا المئات من الرسائل من أفراد وأطراف وطنية سورية ومن رجال أعمال ورجال دين ومثقفين تؤيد رسالتنا للشعب الإسرائيلي بل وصلتنا رسائل إيجابية جدا من موالاة الأسد نفسه وأيدت رسالتنا وعبروا عن رغبتهم في الخلاص من الأسد. رسالتنا للشعب الإسرائيلي كانت واضحة جدا ومعلنة. إن بعض الردود السلبية وهي محدودة جلها كانت من جهات إما مع نظام الأسد أو أنها لم تستمع للرسالة واكتفت بما نشره إعلام النظام وإيران.


سؤال: هل لاحظت أي استجابة في إسرائيل لدعوتك لا سيما فيما يتعلق بالتعاون لإسقاط نظام الأسد وحلفاءه؟ وكيف تنظر إلى تقارير عن غارات إسرائيلية في الداخل السوري هذه الأيام؟


فهد المصري: تلقينا العديد من الاتصالات المهمة من العديد من الأطراف ونحن نرحب بتصريح وزير الدفاع السيد أفيغدور ليبرمان ونعتبرها خطوة إيجابية أولى كنا ننتظرها منذ خمس سنوات. نحن لم نطالب بالتدخل العسكري الإسرائيلي ولكن إن أرادت إسرائيل خدمة أمنها وأمانها وأمن واستقرار الشرق الأوسط فعليها أن تتوقف عن منع سقوط حكم الأسد ويمكن لإسرائيل أن تساعد على حماية المدنيين في سورية بممارسة الضغط على موسكو لوقف استهداف المدنيين والمناطق السكنية.


بالنسبة للغارات الإسرائيلية على مناطق وأهداف عسكرية للنظام السوري أو حزب الله في سوريا كانت ومنذ خمس سنوات بهدف ضمان أمن إسرائيل وتقليم أظافر الأسد وحزب الله. كل الغارات الإسرائيلية في ريف دمشق واللاذقية كانت لتدمير منظومة من الأسلحة الاستراتيجية يمتلكها نظام الأسد. حزب الله حاليا على وشك الانتهاء من بناء نفق جديد في سهل الزبداني يصل بين سورية ولبنان لنقل الأسلحة ويعزز من حضوره في مواقع استراتيجية في الريف الغربي لدمشق والحرس الثوري الإيراني قام بتخزين كميات من الأسلحة الكيماوية في مدرسة المخابرات في ميسلون فهل ستقف إسرائيل تتفرج على هذا المشهد وإن كانت إسرائيل جادة فعلا بالقضاء على حزب الله والوجود العسكري الإيراني في سورية فهذا الهدف أحد أهدافنا الاستراتيجية.


سؤال: ما هو تصورك لمستقبل سوريا في عهد دونالد ترامب الذي يسعى لتفاهمات مع موسكو لاحتواء الأزمة السورية؟


فهد المصري: دون شك سندخل مرحلة جديدة قريبا وأفكارنا للحل قريبة جدا من الأفكار التي تعمل عليها الدوائر القريبة من الرئيس ترامب وهي حكم مجلس عسكري للمرحلة الانتقالية يساعده مساندة قوات ردع عربية وتركية لتساعد على ضبط الحدود واستعادة السيطرة وإعادة الأمن والاستقرار ومحاربة التطرف والإرهاب. إن سورية الجديدة لن يكون فيها السلاح إلا بيد الدولة السورية ولن تكون دولة معادية لأي دولة أو قوة إقليمية أو عربية او دولية والأراضي السورية وبأي حال من الأحوال لن تكون مقرا ولا معبرا ولا مركز تدريب أو دعم ولا محطة ترانزيت او عبور للسلاح او التطرّف والإرهاب ولن تقدم الدولة السورية أي تسهيلات لأي جماعات او أعمال عسكرية أو تخريبية تستهدف أمن وأمان أي دولة من دول الجوار والعالم ولن تمنح سورية الجديدة الملاذ الآمن لكل من يخطط أو يستهدف الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي. نحن ندعو الشعب الإسرائيلي لدعم إقامة منطقة آمنة في الجنوب والضغط على الإدارة الأمريكية لدعم المعارضة المعتدلة لأن عدم دعم المعتدلين سيدفعهم بالضرورة نحو التطرف وهذا سيكون كارثة على الجميع


العودة>>
المزيد
أخر الأخبار
02:56 29.04.17
Click to listen to the Arabic Radio News by the hour
Arabic Radio Broadcasts
برامج صوت اسرائيل
View an Arabic Program
تفاصيل صفحات البرامج

حوار الأسبوع

وبئس الاختيار

المزيد

ملفات شرق اوسطية ساخنة

خاص لعربيل! دعمًا للّاجئين السوريين : وفد عربي يهودي مشترك من إسرائيل إلى اليونان في مهمة تعليمية

المزيد

مقتطفات من الصحف العربية

فصل 40 عنصراً من حزب الله.. عودة الى الداخل

المزيد

المنبر الحر

رفقا بالحيوان

المزيد

عربيل يستضيف

حركة أمل تقرر "تفتح النار" شعبيا وفي الإعلام وعلى الأرض، وليس سياسيا أو عسكرياً، على حزب الله

المزيد

من نحن

صوت اسرائيل باللغة العربية

المزيد
Israel Broadcasting Authority
ألبث المباشر
ألأخبار
اخبار التلفزيون
برامج قناة 33
محليات
الشرق الأوسط
دوليات
السياسية
حوادث وقضايا
ثقافة, فن وترفيه
التربية والتعليم
الرياضية
زاوية الوفيات
برامج صوت اسرائيل
لائحة البرامج
ترددات البث
روابط
إتصل بنا
ألأحوال الجوية
2613اورشليم القدس
2414تل أبيب
2316حيفا
2613الناصرة
الدعم الفني|خارطة الموقع|إتصلوا بنا| RSS
جميع الحقوق محفوظة 2010 سلطة البث شروط الاستخدام
Copyright 2010 Israel Broadcasting Authority. All Rights Reserved